دكتور اسامة
إن كلمتي التي أرحب بها لكل السادة زوار الموقع تنبع من رسالة حقيقية بداخلي أشعر أنها إلزام أخلاقي أن أقدمها للجميع ورسالتي هي أنه على مدار سنوات عملي السابقة وكثير من التجارب التي عشتها في حياتي العملية وجدت أننا مجتمع وللأسف لدينا مشكلة حقيقية في التثقيف الجنسي قد تصل إلى حد الخطورة على أجيال كثيرة قادمة في هذا البلد وعلى أطفال وشباب ورجال هذا المجتمع والأكثر خوفاً علينا أننا نواجه هذه المشكلة دون وعي وثقافة حقيقة

أحدث المقالات

Title Image

سرعة القذف في سطور – قلق معظم الرجال

سرعة القذف

سرعة القذف في سطور – قلق معظم الرجال

واحدة من أكثر الأمراض المقلقة لمجتمع الرجال، تنتشر سرعة القذف بشكل كبير حيث تتراوح النسبة بين  %30 – 40 %  من الرجال ممن يمر بهذا العرض في فترة من الفترات، سرعة القذف تظل هي المسبب الدائم للإحباط بين المتزوجين حيث لا يستطيع المصاب بسرعة القذف أن يستمر في العلاقة الحميمية أكثر من دقيقة، وأحياناً يحدث القذف قبل البدأ في العلاقة! 

 بعد القذف يفقد الرجل انتصاب العضو الذكري وبذلك تتوقف العلاقة الحميمة، فلا يحصل شريك الحياة علي الوقت الكافي للاستمتاع بالعلاقة الزوجية.

 وتختلف أنواع سرعة القذف حيثُ تُقسم إلي نوعين:

النوع الأول :

– يُصاب الرجل بسرعة القذف لفترة من الزمن، ويحتاج الشخص إلي استخدام العلاج الطبي لفترة محددة للوصول إلي الشفاء ولا يحتاج إلي العلاج مستمر، وهذا النوع هو الأكثر انتشاراً بين الرجال

النوع الثاني :

تظهر سرعة القذف منذ سن البلوغ وتستمر باقي العمر و يلزم الشخص اتباع العلاجات الدوائية بشكل مستمر، وهذا النوع غير شائع

 ما هي مُسببات سرعة القذف ؟

مُسببات سرعة القذف تختلف من شخص إلي آخر، و من المُسببات الأكثر انتشاراً:

– التوتر و القلق، من العوامل الأساسية المؤثرة علي عملية القذف و القدرة الجنسية.

–  ممارسة العادة السرية، حيثُ أثبتت الدراسات أن العادة السرية تؤدي إلي التأثير علي الصحة الجنسية.

ضعف الانتصاب.

– وجود فترات زمنية مُتباعدة بين مرات ممارسة العلاقة الزوجية.

– المشاكل النفسية بين الزوجين.

– وجود خلل هرموني عند الزوج.

– تناول بعض الأدوية التي تؤثر علي الأداء الجنسي عند الرجل.

– مشاكل في الجهاز العصبي.

– أمراض البروستاتا و الغدة الدرقية.

ما هي الطُرُق المتبعة في العلاج ؟

علي الرغم من انتشار سرعة القذف و تأثيرها السلبي علي الزوج  وعلي الحياة الزوجية ولكن أصبح العلاج الآن متداول وتوصل العلم إلي الكثير من طرق العلاج  حيث أن 95 % من المصابين بسرعة القذف يتم علاجهم عن طريق:

– العلاج بالأقراص الدوائية والدهانات الموضعية والتي يصفُها الطبيب المختص

– العلاج باستخدام الماء البارد : حيث أنه اثناء العلاقة الحميمة عندما يشعر الزوج باقتراب القذف يستطيع أن يقوم بمسح القضيب ببقماش مبلل بالماء البارد مما يعمل علي تخفيف التهيج

– استخدام الواقي الذكري : حيث يعمل الواقي الذكري علي تخفيف الاحتكاك مما يقلل درجة تهيج الجلد فتقل الإثارة و تبطئ سرعة القذف.

–  العلاج بتمرين كيجل : حيث يعمل تمرين كيجل علي تقوية عضلات منطقة الحوض مما يحقق انتصاب أقوي و السيطرة علي القذف

عند عدم حدوث استجابة فهناك العديد من الطرق الأخري والتي يوصي بها الأطباء.

العلم لم يترك داءً إلا و سعي للوصول لدواء له .
فلا تقلق ولا تخجل من استشارة الطبيب المُختص عند الإصابة بأي من الأمراض الجنسية أو غيرها.

.فقد جعل العلم حتي يُخفف عنا أمراض و متاعب الحياة

ودمتم أصحاء و سالمين.

No Comments
Post a Comment
Name
E-mail
Website