دكتور اسامة
إن كلمتي التي أرحب بها لكل السادة زوار الموقع تنبع من رسالة حقيقية بداخلي أشعر أنها إلزام أخلاقي أن أقدمها للجميع ورسالتي هي أنه على مدار سنوات عملي السابقة وكثير من التجارب التي عشتها في حياتي العملية وجدت أننا مجتمع وللأسف لدينا مشكلة حقيقية في التثقيف الجنسي قد تصل إلى حد الخطورة على أجيال كثيرة قادمة في هذا البلد وعلى أطفال وشباب ورجال هذا المجتمع والأكثر خوفاً علينا أننا نواجه هذه المشكلة دون وعي وثقافة حقيقة

أحدث المقالات

Title Image

تأخر الإنجاب ، ماذا يعني؟ – اقرأ لتعرف أكثر

تأخر الإنجاب

تأخر الإنجاب ، ماذا يعني؟ – اقرأ لتعرف أكثر

ما يقصد بـ تأخر الإنجاب لدى الرجال هو أي حالة مرضية في الرجل تقلل فرص حمل زوجته أو شريكته.

ما يقرب من 13 من كل 100 زوج وزوجة لا يستطيعون الإنجاب دون إجراءات منع الحمل.
هناك الكثير من أسباب تأخر الإنجاب في الرجال والنساء.

وفي أكثر من ثلث حالات تأخر الإنجاب يكون السبب من الرجل.

وغالبًا ما يكون إما بسبب مشكلة في إنتاج أو نقل الحيوانات المنوية.

ماذا يحدث خلال الظروف الطبيعية؟

يقوم جسم الرجل بتصنيع خلايا صغيرة تسمى الحيوانات المنوية، وخلال العلاقة الحميمة يساعد القذف على إيصال تلك الحيوانات المنوية لداخل جسم المرأة.

يعمل الجهاز التناسلي في الذكر على تصنيع وتخزين ونقل الحيوانات المنوة، فيما تعمل بعض المواد الكيميائية في الجسم والتي تسمى الهرمونات بالتحكم بتلك العملية.

يتم تصنيع هرمون الذكورة (التستوستيرون) والحيوانات المنوية في الخصيتين، وتوجد الخصيتان في كيس الصفن، الذي هو عبارة عن كيس من الجلد تحت العضو الذكري.

عند خروج الحيوانات المنوية من الخصية، تذهب خلف الخصية في أنبوبة تسمى البربخ epididymis.

قبل القذف، تتحرك الحيوانات المنوية لأنبوب آخر يدعى الأسهر، وعند القذف تختلط الحيوانات المنوية بسائل من البروستاتا والحويصلة المنوية، وعندها يتكون السائل المنوي، ومن ثم يخرج من العضو الذكري.

تعتمد خصوبة الرجل على قدرة الجسم على تصنيع ونقل الحيوانات المنوية بصورة سليمة.

وعند خروج السائل المنوي أثناء القذف تصل الحيوانات المنوية لمهبل الأنثى ثم إلى الرحم، ومنه إلى قناة فالوب، حيث يلتقي الحيوان المنوي بالبويضة، ويحدث الإخصاب.

متى يجب عليك زيارة الطبيب في حالة تأخر الإنجاب ؟

يجب استشارة طبيب الذكورة عند مرور سنة كاملة من ممارسة العلاقة الحميمة بصورة منتظمة دون النجاح في إنجاب أطفال.

أو عند حدوث أي من الحالات التالية:

  • وجود مشاكل في القذف أو الانتصاب.
  • ضعف الرغبة الجنسية.
  • الشعور بألم عند ممارسة العلاقة.
  • ظهور تورمات في منطقة الخصية.
  • الخضوع لمشاكل أو جراحات سابقة في الخصية أو العضو الذكري.
No Comments
Post a Comment
Name
E-mail
Website