darelzokorz
إن كلمتي التي أرحب بها لكل السادة زوار الموقع تنبع من رسالة حقيقية بداخلي أشعر أنها إلزام أخلاقي أن أقدمها للجميع ورسالتي هي أنه على مدار سنوات عملي السابقة وكثير من التجارب التي عشتها في حياتي العملية وجدت أننا مجتمع وللأسف لدينا مشكلة حقيقية في التثقيف الجنسي قد تصل إلى حد الخطورة على أجيال كثيرة قادمة في هذا البلد وعلى أطفال وشباب ورجال هذا المجتمع والأكثر خوفاً علينا أننا نواجه هذه المشكلة دون وعي وثقافة حقيقة
ouroffice@darelzokora.com info@darelzokora.com

أحدث المقالات

Title Image

حصوات الكلى

حصوات الكلى

حصوات الكلى

حصوات الكلى هي ترسبات صلبة من المعادن والأملاح داخل الكلى، على أن الحصوات يمكنها أن تصيب أي جزء من الجهاز البولي من الكلى إلى المثانة، ويتسبب في الحصوات غالباً تركز البول مما يساعد المعادن والأملاح على التبلور والتشكل كحصوات.

خروج الحصوات مؤلم، وقد تخرج بدون مشاكل في الغالب مع اتباع نظام دوائي يتكون من المسكنات وشرب الماء بكثرة، ولكن أحياناً يستدعي الأمر إجراء جراحة إذا لم تخرج الحصوة أو تسببت في عدوى.

 

أعراض حصوات الكلى:

لا تسبب حصوات الكلى أعراضاً حتى تتحرك من مكانها وتستقر في أحد الحالبين، عندئذٍ تسبب احتباساً في البول وتورماً في الكلى وتشنجاً في الحالب، بالإضافة إلى تلك الأعراض:

  1. ألم قوي وحاد في الجنب والظهر وتحت الأضلاع (يتغير مكانه وشدته حسب حركة الحصوة)
  2. ألم ينتشر إلى أسفل البطن والمنطقة الأربية
  3. ألم يأتي على هيئة موجات ويتغير في حدته
  4. ألم أو شعور بالحرقان أثناء التبول

 

وقد تظهر أعراضاً أخرى مثل:

  1. بول باللون الوردي أو الأحمر أو البني
  2. بول غائم أو كريه الرائحة
  3. الحاجة المستمرة للتبول، أو التبول أكثر من المعتاد، أو التبول بكميات صغيرة
  4. الغثيان والقيء
  5. الحُمّى والقشعريرة في حالة وجود عَدوى

 

أسباب حصوات الكلى:

لا يوجد سبب محدد لتكون الحصوات، ولكن هناك عوامل مساعدة على تكونها مثل:

  1. وجود تاريخ مرضي في العائلة للإصاب بحصوات الكلى.
  2. الجفاف وعدم شرب سوائل كافية.
  3. أنظمة غذائية عالية المحتوى في السكر والملح والبروتين.
  4. السمنة
  5. الأمراض الهضمية والجراحة
  6. بعض الأمراض الأخرى، مثل الحُماض النُبيبي الكُلوي والبيلة السيستينية وفرط الدُّرَيقات وتكرار الإصابة بعَدوى المسالك البولية.
  7. بعض الأدوية مثل فيتامين C والملينات عند الإفراط في استخدامها، وكذلك مضادات الحموضة التي تحتوي على كالسيوم، وبعض أدوية الصداع النصفي والاكتئاب.

 

أنواع حصوات الكلى:

  1. حصوات الكالسيوم: تشكل معظم حصوات الكلى، وعادةً ما تكون على شكل أوكسالات الكالسيوم، تلك المادة توجد في بعض الفواكه والخضراوات، بالإضافة إلى المكسرات والشيكولاتة، وقد يؤدي تناول كميات من فيتامين (د) وبعض الأمراض مثل اضطرابات الأيض إلى تكون الأوكسلات.

وقد تظهر أيضًا حصوات الكالسيوم في شكل فوسفات الكالسيوم، وهذا النوع من الحصوات أكثر شيوعًا في حالات الأيض، مثل الحماض الأنبوبي الكلوي. وقد يرتبط أيضًا ببعض الأدوية المستخدمة لعلاج الصداع النصفي أو النوبات المَرَضية.

  1. حصوات ستروفايت. تتكون حصوات ستروفايت استجابة لعدوى المسالك البولية، ويمكن أن تنمو هذه الحصوات بسرعة وتصبح كبيرة جدًا، وأحيانًا تكون مصحوبة بأعراض قليلة أو تحذير بسيط.
  2. حصوات حمض اليوريك: يمكن أن تتكون حصوات حمض اليوريك لدى الأشخاص الذين يفقدون الكثير من السوائل بسبب الإسهال المزمن أو سوء الامتصاص، والأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا عالي البروتين، والأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو المتلازمة الأيضية. وقد تؤدي بعض العوامل الوراثية أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بحصوات حمض اليوريك.
  3. حصوات السيستين: تتكون هذه الحصوات لدى الأشخاص الذين لديهم اضطراب وراثي يسمى بيلة السيستين التي تجعل الكلى تفرز الكثير من حمض أميني معين.

 

تشخيص حصوات الكلى:

عند الاشتباه في حصوات الكلى  يقوم الطبيب بالسؤال عن تاريخك العائلي مع الحصوات، ويقوم بفحص جسدي شامل، وبعض الاختبارات مثل:

  1. اختبارات الدم: التي تكشف عن زيادة في الكالسيوم أو حمض البوليك.
  2. اختبارات البول: التي تكشف عن تركز الأملاح في جسدك.
  3. الآشعة.
  4. تحليل الحصوات الخارجة إن وجدت.

 

علاج حصوات الكلى:

الحصوات الصغيرة: لا تحتاج لعلاج معقد، يصف الطبيب فقط مسكناً لتقليل الألم مع نصح المريض بشرب الكثير من الماء وستخرج الحصوة وحدها، وقد يصف حاصرات ألفا التي تساعد على استرخاء عضلات الحالب مما يسهل خروج الحصوات.

 

الحصوات الكبيرة: قد تتسبب تلك الحصوات في نزيف أو التهابات، كما أنها لا يمكن أن تخرج وحدها، لذا تعالج بعدة طرق مثل:

  1. تفتيت الحصوات بالموجات الصوتية: وهي طريق فعالة تعمل على تفتيت الحصوات بالموجات الصادمة لقطع صغيرة تخرج مع التبول، ولكنها قد تتسبب في كدمات ونزيف.
  2. الجراحة.
  3. جراحة المناظير.
  4. جراحة الغدة الجار درقية: والتي قد يتسبب فرط نشاط إفرازاتها في تكوين الحصوات.

 

الوقاية من حصوات الكلى:

هناك عدة طرق يمكن اتباعها للتقليل من فرص الإصابة بحصوات الكلى مثل:

  1. شرب الكثير من السوائل.
  2. تقليل الأطعمة الغنية بالأوكسلات والأملاح.
  3. التعامل بحرص مع مكملات الكالسيوم.

 

المراجع

ويب طب

مايو كلينك