دكتور اسامة
إن كلمتي التي أرحب بها لكل السادة زوار الموقع تنبع من رسالة حقيقية بداخلي أشعر أنها إلزام أخلاقي أن أقدمها للجميع ورسالتي هي أنه على مدار سنوات عملي السابقة وكثير من التجارب التي عشتها في حياتي العملية وجدت أننا مجتمع وللأسف لدينا مشكلة حقيقية في التثقيف الجنسي قد تصل إلى حد الخطورة على أجيال كثيرة قادمة في هذا البلد وعلى أطفال وشباب ورجال هذا المجتمع والأكثر خوفاً علينا أننا نواجه هذه المشكلة دون وعي وثقافة حقيقة

أحدث المقالات

Title Image

الصحة الإنجابية – ماذا تعرف عنها و كيف تحسنها ؟

الصحة الإنجابية - ماذا تعرف عنها و كيف تحسنها

الصحة الإنجابية – ماذا تعرف عنها و كيف تحسنها ؟

قامت منظمة الصحة العالمية “WHO “بوضع تعريف لمفهوم الصحة الإنجابية.

حيث أوضحت أنها حالة من اكتمال السلامة البدنية و النفسية و العقلية و الاجتماعية في الأمور المتعلقة بوظائف الجهاز التناسلي  و ليس فقط الخلو من الأمراض أو الإعاقات .. و تعكس الصحة الإنجابية المستوي الصحي للرجل و المرأة في سن الإنجاب

ما هي عناصر الصحة الإنجابية ؟

-توفير الظروف الصحية السليمة للأم أثناء الحمل و الولادة و النفاس

-الوقايا من إصابات الجهاز التناسلي و معالجتها : ” مرض نقص المناعة المكتسبة “

-الفحص الطبي قبل الزواج

-الكشف المبكر للحرص و التدبير للأمراض ذات العلاقة بالإنجاب مثل : سرطان الثدي و سرطان عنق الرحم

-التثقيف لكافة خدمات الصحة الإنجابية

ما هي العوامل المؤثرة علي الصحة الإنجابية ؟

-الخدمات الصحية و التي تلعب دوراً هاماً في الرعاية الصحية للأم , فمن الصعب الوقاية من الأمراض و من المشاكل الإنجابية أو العلاج منها دون توافر الخدمات الصحية

-تتأثر الصحة الإنجابية ب العادات المجتمعية و الحالة الثقافية و الاقتصادية .. ف تتأثر ب انتشار الأمية و البطالة و عادات المجتمع و تقاليده

-مكانة المرأة في المجتمع , تختلف مكانة المرأة ب اختلاف الثقافات و الجتمعات و العادات

الحقوق الإنجابية :

-حق الحصول علي أعلي مستوي من الرعاية الصحية

-الحق في اتخاذ القرار بخصوص الإنجاب دون إجبار

-الحق في تحديد عدد الأطفال و الفترات المباعدة بينهم

-توفير علي المعلومات و الوسائل الآمنة و الفعالة للحصول علي صحة انجابية سليمة 

-التنفير الفعال من الممارسات الضارة مثل الختان

-تعزيز دعم ونشر ثقافة الاقتصار على الرضاعة الطبيعية

-تجنب الإجهاض ومعالجة المضاعفات الناجمة عن الإجهاض غير المأمون

رفع كفاءة الصحة الإنجابية للرجُل و المرأة :

–  تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة: اثبتت الدراسات أن مضادات الأكسدة لها تأثير رائع على الخصوبة خاصة بين الرجال حتى إذا كانوا مصابين بالعقم

– الصيام  :حيث يساعد على التخلص من السموم وحرق الكثير من الدهون، مما يزيد من إفراز هرمون النمو والذكورة فتتحسن بشكل كبير كفاءة الحيوانات المنوية.

– تناول وجبة الفطور-: اتضح أن لتناول الفطار تأثير رائع على زيادة معدلات الخصوبة عند النساء والرجال، خاصة الوجبات الغنية بالسعرات الحرارية العالية .

– تناول الكثير من الألياف :-تعمل الألياف على التخلص من الهرمونات الزائدة والعمل على تنظيم عملية الإباضة وزيادة الخصوبة خاصة عند النساء ، لذلك سيكون تناولها بكثرة يعمل على زيادة فرص الحمل .

– ممارسة الرياضة مثل الجري و رفع الأثقال.

-التعرض للشمس حيث انه تزداد نسبة فيتامين “د٣ “.

والذي له دور مهم في تحسين الكثير من وظائف الجسم، ورفع كفاءة الحيوانات المنوية

– الإقلاع عن التدخين، والاهتمام بسلامة الكبد، حيث له دور أساسي في انتظام مستوى هرمون الذكورة بالجسم.

– اتباع نظام غذائي صحي و سليم، وتناول بعض الأطعمة المفيدة مثل اللبن، والبيض، والبروكلي، وسمك السالمون، واللوز.

– التخلص من التوتر والضغط العصبى والنفسي، يساعد بشكل كبير على رفع كفاءة الحيوانات المنوية والقدرة الإنجابية عند الرجال

No Comments
Post a Comment
Name
E-mail
Website