دكتور اسامة
إن كلمتي التي أرحب بها لكل السادة زوار الموقع تنبع من رسالة حقيقية بداخلي أشعر أنها إلزام أخلاقي أن أقدمها للجميع ورسالتي هي أنه على مدار سنوات عملي السابقة وكثير من التجارب التي عشتها في حياتي العملية وجدت أننا مجتمع وللأسف لدينا مشكلة حقيقية في التثقيف الجنسي قد تصل إلى حد الخطورة على أجيال كثيرة قادمة في هذا البلد وعلى أطفال وشباب ورجال هذا المجتمع والأكثر خوفاً علينا أننا نواجه هذه المشكلة دون وعي وثقافة حقيقة

أحدث المقالات

Title Image

الرغبة الجنسية مؤشر صحة الرجل – هل تتغير ؟

الرغبة الجنسية

الرغبة الجنسية مؤشر صحة الرجل – هل تتغير ؟

الرغبة الجنسية هي الدافع والمحفز للإنسان لإقامة علاقة جنسية والمساعدة على التكاثر والانجاب.
كما ان وجود الرغبة الجنسية الكافية هي ما يعطى الروح للعلاقة بين الشريكين.

ولكن من اين تأتى تلك الرغبة الجنسية؟ وهل هي في حالة ثبات دائم لدى الرجل؟
ولماذا تختلف درجاتها بين كل رجل و الاخر؟ وما هي أسباب فتورها؟
ومتى يكون من الضروري استشارة الطبيب؟ وما الرابط بينها وبين صحة الرجل ككل؟

جميعها أسئلة يجب فهمها لمعرفة الطبيعة الجنسية لديك.

وكيفية التفرقة بين العوامل الطبيعية و الأخرى المرضية التي تستلزم العلاج.

ما هي أسباب وجود الرغبة الجنسية ؟

الجنس هو احد الغرائز الطبيعية مثل الاكل و الشرب.
فالمخ البشرى يحتوى على جزء يسمى بمنطقة المكافئة “reward center” والتي تنشط عند وجود شيء محبب للجسم.
ودورها الأساسي هو حث الانسان على تكرار الأشياء الضرورية للحياة.
فتلك المنطقة كمثال مسؤولة عن شعورك بالجوع وحثك على الاكل واختيار الأطعمة المحببة للنفس.
فكذلك هو دورها لتحفيز الانسان لإقامة علاقة جنسية ،فيما يسمى بالرغبة الجنسية.

ولكى يتم الشعور بالرغبة الجنسية بصورة طبيعية يجب ان يحدث تكامل طبيعي من العوامل الهرمونية و الجهاز العصبي المركزي بالمخ و الصحة النفسية للرجل
. فاذا اختل أي من هذه العوامل يبدا ظهور الفتور الجنسي.

ومن الطبيعي الشعور بتقلص الرغبة الجنسية بمرور العمر، كنتيجة لنقص هرمونات الذكورة والامراض المزمنة وبعض العوامل النفسية المصاحبة ،وتختلف درجة النقص بين كل رجل و الاخر ، ولكن اثبتت الأبحاث ان معظم الرجال يحتفظون بدرجة من الرغبة الجنسية حتى عمر السبعين.

ما هي أسباب الفتور الجنسي في الرجال ؟

العوامل الهرمونية:

• انخفاض مستويات هرمون الذكورة “التستوستيرون” ،والذى قد يكون طبيعي مع التقدم بالعمر، او نتيجة لمشكلة عضوية. ” hyperlink “

• ارتفاع مستوى هرمون اللبن “البرولاكتين” “hyperlink”

• ارتفاع مستوى هرمون الكورتيزون، و الذى يفرز من الغدة الكظرية كنتيجة لوجود ضغط على الجسم ،مثل وجود عدوي او الامراض المناعية و كذلك يزيد افراز هرمون الكورتيزون مع وجود الضغط النفسي.

العوامل النفسية:

اكثر الأسباب شيوعا لضعف الرغبة الجنسية وترجع الى عدة عوامل منها عدم وجود تفاهم وانسجام بين الزوجين او قد تكون بسبب ضغوط الحياة المادية وظروف العمل القاسية او نقص الجاذبية الجنسية بين الزوجين، ومع مرور الوقت والسنين يقع الكثير من الأزواج ضحية الروتين في العلاقة الحميمة الامر الذي ينعكس سلبا على الرغبة الجنسية عند الطرفين فالتغيير والتجديد هام جدا في الحياة الزوجية وهما مفتاح الاثارة واساس الحياة الجنسية السليمة.

الأسباب العضوية و الامراض المزمنة:

 كمرضى السكر و الضغط و زيادة دهون الدم تؤدى جليا الى نقص الصحة الجنسية.

و المرضى المتناولون لأدوية الضغط و القلب و علاجات الامراض النفسية , حتى علاجات الانفلونزا مثل ” pseudoephedrine ”  المنتشرة بالأسواق .

متى يكون لزاما استشارة الطبيب؟

يجب استشارة الطبيب اذا كان ظهور ضعف الرغبة الجنسية بصورة حادة ، او اذا اصبح عائقا امام حياة مستقرة بين الطرفين و في حالات ظهور اعراض أخرى مثل الضعف الجنسي، الصداع، الآلام المختلفة و غيرها من الاعراض.

كيفية تشخيص سبب فتور الرغبة الجنسية ؟

تشخيص الفتور الجنسي يبدأ من المريض نفسه، عن طريق احساسه بالنفور من العلاقة الجنسية و قله الرغبة. وعندها يستشير الطبيب.

 ويبدا الطبيب بأخذ التاريخ المرضي للمشكلة، ثم الفحص الاكلينيكي، لتوضيح الامراض المصاحبة و التي قد تكون عاملا في وجود الفتور الجنسي. كما يسأل الطبيب المريض عن العقاقير التي يتناولها المريض بصفة منتظمة مثل العقاقير الخاصة بارتفاع ضغط الدم والادوية الخاصة بعلاج بعض الامراض النفسية .

ويقوم الطبيب بأجراء بعض الفحوصات المعملية وكذلك بعض الاختبارات للوقوف على سبب المشكلة بدقة ومن اهم هذه الفحوصات قياس نسبة السكر بالدم وتحليل هرمونات الدم مثل هرمون التستوستيرون وهرمون الحليب “البرولاكتين”.

علاج فتور الرغبة الجنسية ؟

علاج الفتور الجنسي، يعتمد على علاج السبب الرئيسي له, فيتم تعويض الجسم بهرمون التيستوستيرون عن طريق الحقن العضلي او الأقراص.

التحكم في الامراض المصاحبة و التحكم في مستوى ضغط الدم ،السكر في الدم و مستويات الدهون.

ومن اهم خطوات العلاج هو الاستشارة الزوجية للشريكين للتغلب على العوائق النفسية التي قد تكون ركن الأساس في حدوث ضعف الرغبة الجنسية.

العلاقة الزوجية تلعب دورا هاما في السعادة الزوجية والتقارب بين الزوجين وترابطهما، وقد يهددها فقدان الرغبة الجنسية، بما يؤثر سلبا على الحياة الزوجية، مع ان التغلب على تلك المشكلة لا يمثل صعوبة في اغلب الحالات.

لذا فيجب ان تكون واعي باي تغيرات في حياتك الجنسية ،ولا تترد في استشارة الطبيب المتخصص.

No Comments
Post a Comment
Name
E-mail
Website