darelzokorz
إن كلمتي التي أرحب بها لكل السادة زوار الموقع تنبع من رسالة حقيقية بداخلي أشعر أنها إلزام أخلاقي أن أقدمها للجميع ورسالتي هي أنه على مدار سنوات عملي السابقة وكثير من التجارب التي عشتها في حياتي العملية وجدت أننا مجتمع وللأسف لدينا مشكلة حقيقية في التثقيف الجنسي قد تصل إلى حد الخطورة على أجيال كثيرة قادمة في هذا البلد وعلى أطفال وشباب ورجال هذا المجتمع والأكثر خوفاً علينا أننا نواجه هذه المشكلة دون وعي وثقافة حقيقة
ouroffice@darelzokora.com info@darelzokora.com

أحدث المقالات

Title Image

ما هو الحجم الطبيعي للقضيب؟

حجم القضيب

ما هو الحجم الطبيعي للقضيب؟

حجم العضو الذكري

يعتبر حجم القضيب طول وعرض العضو الذكري التناسلي ، فهل التغير في حجمه يؤثر على القدرة الجنسية لدى الرجال، وما هو الحجم الطبيعي للقضيب؟

حجم القضيب الطبيعي

متوسط حجم القضيب حوالي 8.8 سم عند الارتخاء، بينما متوسط حجمه عند الانتصاب 12.9 سم

وقد يكون لحجم القضيب تأثير على الثقة بالنفس عند بعض الرجال ، و قد يعانون من ضعف الانتصاب نتيجة لذلك.

طول القضيب : يتراوح طول القضيب في حالة الارتخاء ما بين 5 – 10 سم ، و طوله في حالة الانتصاب ما بين 12 – 16 سم

صغر حجم القضيب

يعتبر صغر حجم القضيب من المشاكل النادرة التي قد يصاب بها الرجال ، حيث يكون حجم القضيب أصغر من الحجم الطبيعي للقضيب عند الرجل من نفس العمر.و هذه الحالة يتم اكتشافها عادة عند الرضع حديثي الولادة، معايير صغر القضيب عند الرضع هي عمومًا حجم القضيب أصغر من(1.9 سم) ، بناءً على طول القضيب الممتد.

بينما عند الرجال يكون طول القضيب لا يزيد طوله عن 2 سم عند الارتخاء و 4 سم عند الانتصاب ، محيطه لا يتجاوز 7 سم يسمى بالقضيب الصغير.

و قد يرجع السبب إلى اضطراب في الهرمونات ( هرمون تستوستيرون)، أو خلل وراثي.

حيث أن معظم الحالات لا تؤثر على العلاقة الجنسية طالما لا تسبب مشكلة للطرفين.

و لكن مشكلة صغر حجم القضيب قد يزيد من التوتر و القلق لدى الرجل ،و قد يسبب مشكلة في الخصوبة بسبب نقص عدد الحيوانات المنوية.

 

اسباب صغر حجم القضيب

السبب الرئيسي لحدوث صغر حجم القضيب هو نقص هرمون التستوستيرون ، كما أن هناك بعض العوامل التي تسبب ذلك مثل :

  • قصور الغدة التناسلية :وهي حالة تحدث عندما لا يفرز الوطاء (جزء الدماغ الذي يتحكم في الجهاز العصبي الذاتي والغدة النخامية) الهرمونات التي تحفز الخصيتين على إنتاج هرمون التستوستيرون.
  • وجود خلل وراثي.
  • خلل في الكروموسومات

أعراض صغر القضيب

العَرَض الأساسي لمرض صغر حجم القضيب هو القضيب الذي يكون طوله أقل عن 1.9 سم في مرحلة الطفولة. متوسط ​​طول القضيب المشدود لحديثي الولادة هو 3.5 سم.

و طوله أقل من 9.3 سم للبالغين.

هل يؤثر حجم العضو الذكري على العلاقة الحميمة؟

طول القضيب قد يكون له تأثير على القدرة الجنسية ، و هذا يتوقف على ثقة الرجل بنفسه ومدى إرضاء الشريكة.حيث أن نظرة الرجل لنفسه لها تأثير على أدائه الجنسي.

فالرجال الذين يعانون من صغر حجم قضيبهم قد تكون لديهم مشكلة ضعف الانتصاب.

و على حسب بعض الدراسات التي تم إجراؤها ، قد يكون كبر حجم القضيب ليس المفضل للجماع.

 

ما هو حجم العضو الذكري المناسب للجماع؟

كما ذكرنا أن كبر حجم القضيب أو طوله ليس الأفضل بالنسبة للجماع ، فالقضيب الذي يبلغ طوله حوالي 22 سم كبير جداً.

بينما طول القضيب المناسب للجماع أو طوله في حالة الانتصاب يتراوح ما بين 12 إلى 16 سم ،ومعدل حجمه الطبيعي 13 سم في حالة الانتصاب.

 

تشخيص صغر القضيب

بعد التأكد من طول القضيب عن طريق قياسه و ووجد طوله أقل من 9 سم للبالغين ، و أقل 1.5 للأطفال، يتم عمل بعض الفحوصات لأختيار بروتوكول العلاج المناسب للحالة .

وتلك الفحوصات تشمل:

  • فحوصات بدنية
  • فحوصات دم لقياس مستوى هرمون التستوستيرون
  • التصوير بالأشعة الفوق صوتية أو الرنين المغناطيسي للكشف عن الأعضاء التناسلية

علاج صغر حجم القضيب

علاج صغر القضيب يعتمد على عدة عوامل منها

عمر المريض ،الحالة المرضية و التاريخ المرضي للحالة ،وكلما كان العلاج مبكراً كلما كانت النتائج أفضل.

فمن أساليب العلاج المستخدمة:

  • العلاج الهرموني

العلاج الهرموني يمكن ان يكون اساسيا بالنسبة للأطفال ،

فقد يساعد إعطاء هرمون التستوستيرون في زيادة حجم القضيب ، وفي حالة عدم نجاح العلاج الهرموني يتم اللجوء للجراحة.

  • العمليات الجراحية لزيادة حجم القضيب الذكري أو طول القضيب

يتم تكبير القضيب من خلال تلك العمليات حوالي 0.5 ، 1.5 سم ، بعد إجراء تلك العملية يتم استخدام جهاز الشد على أن يكون تكبير القضيب ثابت .

  • زيادة طول القضيب

يتم استخدام تقنية جراحية و هى تعتبر تجميلية ،الهدف منها تسميك أو تضيق القضيب و نتيجة لذلك يتم زيادة طول القضيب و تكبير محيطه، بواسطة زراعة خلايا مأخوذة من الجسم إلى داخل القضيب.

 

علاج صغر حجم العضو الذكري في دار الذكورة

فور وصول الحالة لدار الذكورة ، يتم مرورها بعدة مراحل أهمها:

  • معرفة التاريخ المرضي للحالة والاستفسار عن عمليات سابقة أو أي أمراض سابقة
  • يطلب الطبيب الأخصائي عمل تحاليل سواء كانت دم للتأكد من مستوى هرمون التستوستيرون ، وفحوصات بول ،وقد يطلب عمل تصوير أشعة مثل الأشعة فوق الصوتية للتأكد من تدفق الدم عبر القضيب.
  • بعد التشخيص الدقيق للحالة يتم وضع بروتوكول علاجي سواء أدوية ،أو جراحة إذا تطلب ذلك، على حسب الحالة المرضية.
  • يتم شرح طريقة تناول الأدوية وتحديد جرعتها.
  • المتابعة المستمرة للحالة خلال فترة العلاج حتى يتم شفاء الحالة المرضية.

 

 

المراجع

 

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/17955-micropenis

https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/sexual-health/in-depth/penis/art-20045363

https://www.medicalnewstoday.com/articles/271647#when-is-penis-size-too-small

https://www.healthline.com/health/mens-health/average-penis-size#how-to-increase-size

https://www.healthline.com/health/why-is-my-penis-small#how-to-measure