darelzokorz
إن كلمتي التي أرحب بها لكل السادة زوار الموقع تنبع من رسالة حقيقية بداخلي أشعر أنها إلزام أخلاقي أن أقدمها للجميع ورسالتي هي أنه على مدار سنوات عملي السابقة وكثير من التجارب التي عشتها في حياتي العملية وجدت أننا مجتمع وللأسف لدينا مشكلة حقيقية في التثقيف الجنسي قد تصل إلى حد الخطورة على أجيال كثيرة قادمة في هذا البلد وعلى أطفال وشباب ورجال هذا المجتمع والأكثر خوفاً علينا أننا نواجه هذه المشكلة دون وعي وثقافة حقيقة
ouroffice@darelzokora.com info@darelzokora.com

أحدث المقالات

Title Image

علاج ضعف الانتصاب بالبلازما

علاج الضعف الجنسي بالبلازما

علاج ضعف الانتصاب بالبلازما

علاج الضعف الجنسي بحقن البلازما أو PRP هو أحد أكثر الموضوعات لإثارة للجدل في مجال الطب الجنسي، فهناك من يشيد به ويعتبره علاجاً ثورياً، هناك من يشكك به ويعتبره نصباً واحتيالاً.

ولكن ما هي البلازما، وكيف تستخرج؟

البلازما هي السائل المفصول من الدم، ويرجع فضل اكتشافها للعالم الإنجليزي تشارلز درو عام 1930.

ويتم استخراجها بوضع الدم في جهاز طرد مركزي لفصل مكوناته ومن ثم أخذ البلازما والتي تكون غنية بالصفائح الدموية، وهناك أبحاث جديدة أظهرت أن هناك صفائح دموية غنية بمادة الفيبرين أثقل وأكثر إفادة من الصفائح العادية، وهي أقل في تكلفة الاستخراج وأفضل في التئام الأنسجة وتدعم الجهاز المناعي، ولكنها موجودة بكميات قليلة.

هل يمكن معالجة أمراض الذكورة بالبلازما، وهل هي آمنة؟

البلازما علاج واعد ومبشر وأثبتت التجارب فاعليته الكبيرة، ولكنه لا يزال بحاجة إلى مزيد من التجارب كي يحظى بموافقة الـFDA، ولكن على العموم فالبلازما آمنة تماماً لأن مكون من مكونات الجسم، ويتم سحب البلازما من دم المريض شخصياً، فلا خوف من مخاطر التلوث أو الأمراض المعدية.

ما هي تجارب حقن البلازما الناجحة؟

1-التئام الجروح والقرح المزمنة: حسب مراجعة عام 2011 لتجارب ودراسات أثبتت فاعلية البلازما في سرعة التئام الجروح بسبب حثها للخلايا على الالتئام وتقليل الالتهابات وقتل البكتيريا.

2-استعادة نمو الشعر: حسب دراسة أجريت على 11 رجل يعانون الصلع عام 2014، تبين تأثير البلازما في نمو الشعر وكثافته وتقليل تساقطه.

3-نضارة البشرة: حسب دراسة أجريت على 13 رجل بين أعمار 45 و65 في 2018، تبين تأثير حقن البلازما في استعادة نضارة الوجه.

4-تكبير الثدي:  حسب دراسة أجريت عام 2012، فمخاطر عمليات تكبير الثدي بالدهون كانغلاق الأوعية الدموية وإعادة امتصاص الجسم للدهون وفقدان الشعور بالثدي يمكن أن تحل بحقن البلازما.

5-علاج العضلات والمفاصل: وفي هذا المجال كثرت التجارب الناجحة، بداية من خشونة المفاصل حيث أثبتت دراسة عام 2017 أن البلازما أكثر فاعلية من حقن الهيالورونيك في تقليل الألم وتحسين حركة المفصل، كما أثبتت فاعلية في علاج الأوتار والأربطة المتمزقة وسرعة التئام الإصابات العضلية.

هل تنجح حقن البلازما في علاج أمراض الذكورة؟

حسب دراسة أجريت عام 2018 على 17 مريض استخدموا حقن البلازما لعلاج أمراض مختلفة وهي:

-ضعف الانتصاب

-مرض بيروني أو انحناء القضيب

-عدم القدرة على التحكم بالبول

وبينت الدراسة أن 3 مرضى فقط حدثت لهم مضاعفات بسيطة (كدمة أو ألم مكان الحقن)، ولكن النتائج كانت مبشرة، فالإحدى عشر مريضاً الذين استخدموا الحقن لعلاج ضعف الانتصاب تحسن الانتصاب لديهم بمعدل 414 نقطة على المقياس العام للانتصاب IIEF-5.

والخمسة الذين استخدموها لعلاج انحناء القضيب تحسن منهم أربعة مرضى بنسبة 80%، حيث تحسن شكل العضو والمنطقة المتليفة، أما المريضة التي استخدمت البلازما لعلاج عدم التحكم في البول فقد أبلغت أنها قد تحسنت وقل استخدامها لحفاضات بنسبة 50%.

و80% من إجمالي المرضى أبلغوا برضاهم عن العلاج بحقن البلازما ورغبتهم في الاستمرار فيه.

دراسة أخرى عام 2017 أثبتت تحسن مرضى ضعف الانتصاب بعد استخدام حقن البلازما مع العلاج بمضخة التفريغ مقارنة بجهاز التفريغ وحده، كما أوضحت الدراسة أن ليس للبلازما أي آثار جانبية.

وفي تجربة لعلاج مرض بيروني عام 2019 تحسن المريض بعد 4 أسابيع من حقن البلازما ومضخة التفريغ وبعد 4 أسابيع أخرى كان قد عالج الانحناء بنسبة كبيرة، وفي دراسة أخرى عام 2017 على 90 مريض بمرض بيروني، أثبتت كفاءة الحقن بالبلازما مع حقن الهيالورونيك في علاج المرض.

وفي إبريل 2017، أثبتت دراسة على 45 مريض بتليف العضو الذكري أن حقن البلازما ساعدت على إعادة بناء نسيج القضيب وتقليل أعراض المرض.

ونختم بمراجعة علمية على تأثير البلازما في علاج أمراض الذكورة أجريت عام 2019 بعنوان (علاج أمراض الذكورة بحقن البلازما: حقيقة أم خرافة)، واعتمدت الدراسة على مراجع علمية مجترمة ككوكرين وبابميد وتوصلت إلى أن البلازما ليس لها أعراض جانبية وأنها علاج واعد لأمراض الذكورة.