دكتور اسامة
إن كلمتي التي أرحب بها لكل السادة زوار الموقع تنبع من رسالة حقيقية بداخلي أشعر أنها إلزام أخلاقي أن أقدمها للجميع ورسالتي هي أنه على مدار سنوات عملي السابقة وكثير من التجارب التي عشتها في حياتي العملية وجدت أننا مجتمع وللأسف لدينا مشكلة حقيقية في التثقيف الجنسي قد تصل إلى حد الخطورة على أجيال كثيرة قادمة في هذا البلد وعلى أطفال وشباب ورجال هذا المجتمع والأكثر خوفاً علينا أننا نواجه هذه المشكلة دون وعي وثقافة حقيقة

أحدث المقالات

Title Image

زراعة الدعامة خارج النسيج الكهفي

زراعة الدعامة خارج النسيج الكهفي

ماهو الجسم الكهفي للقضيب؟

الجسم الكهفي هو عبارة عن اسطونتين مكونة من شبكة من الاوعية الدموية تشبه الليفة محاطة بغلاف صلب تدفق للدم في هذه الاوعية يؤدي الى الانتصاب.

يمتدان بطول القضيب وتكون ملاصقتين لعظام الحوض حتي طرفه الاقصي تحت الحشفة “رأس العضو الذكري ” وفوق مجري البول. وتمتد فووقهما أعصاب الاحساس وبعض الشرايين و الاوردة .

تأثير ضعف الانتصاب على الجسم الكهفي؟

لحدوث الانتصاب، يتدفق الدم من خلال الشرايين ليملاء النسيج الكهفي فتنتصب الاسطوانتين. ليشتد الانتصاب و يستمر، لابد من انغلاق الأوردة المسربة للدم بحيث يحتبس الدم داخل الجسم الكهفي ليستمر الانتصاب. من أهم أسباب ضعف الانتصاب ضيق الشرايين حيث لا يتدفق الدم للنسيج الكهفي، أو التسرب الوريدي حيث لا يحدث احتباس الدم بالجسم الكهفي فيما يسمي بالتسرب الوريدي، أو تليف النسيج الكهفي حيث يفقد النسيج الكهفي خاصية المطاطية فلا يتمدد إلا بصعوبة.

ما هي افضل طريقة لتركيب الدعامة؟ خارج النسيج الكهفي ام داخله

سنعرض لكم الآن الطريقتين المتسببتين في إختلاف وجهات نظر الأطباء:

رزاعه الدعامه مع الحفاظ علي النسيج الكهفي:

في تفسيرنا للطريقة الثانية يمكننا أن نوضح أنه طبياً وتشريحياً لا يوجد ما يسمي بالنسيج الكهفي،فمنذ بداية ظهور الدعامه أي قبل 50 عاماً كان يتم وضع الدعامه داخل النسيج الكهفي وليس خارجه أو بمعني أوضح يتم وضعها جانب النسيج الإسفنجي،وذلك من خلال فتحه قدرها 1.5أو 2 سم في العضو ثم إجراء فتحه أخري في الجسم الكهفي بنفس قياسات الفتحه الأولي ويتم تركيب الدعامه من خلالها.

وفي نهاية الأمر يصبح لدينا جرح طوله 2سم تقريباً.

احصل علي استشارتك الان

اترك استفسارك بكل ما يخص زراعة الدعامة مع مركز دار الذكورة وسنقوم بالرد عليكم في اسرع وقت

زراعه الدعامه خارج النسيج الكهفي:-

الطريقة المتداوله لتركيب دعامه العضو الذكري هي زراعه الدعامه داخل النسيج الكهفي وليس خارجه،

لأن وضع الدعامه خارج النسيج الكهفي بغرض الحفاظ عليه ينتج عنه العديد من الشكوي مثل:

  • إنكماش حجم العضو الذكري عن حجمه الطبيعي
  • حاله الإنتصاب لا تكون جيده، وهذه مشكله لأن المريض يخضع لجراحه الدعامه وتركبيها حتي تحقق له الصلابه المفقوده.
  • عدم قدره المريض علي القيام بعلاقه.
  • حدوث حاله من الانحناء للدعامه.
  • في بعض الحالات يصل الأمر أحياناً إلي كسر الدعامه.

وبالتالي فإن نتيجة زراعه الدعامه خارج النسيج الكهفي تحقق نتيجه جيدة في الشهور الأولي من إجراء الجراحه ثم بعد ذلك تتدهور الأمور إلي النتائج السلبيه التي تم ذكرها قبل قليل،ومن المؤسف ان تلك اللآثـار السلبيه للجراحه يكون من الصعب إصلاحها.

هل يمكن زراعة الدعامة خارج النسيج الكهفي للحفاظ عليه ؟

علي العكس تماماً زراعه الدعامه خارج النسيج للحفاظ عليه فخلالها يتم فتح العضو بشكل أوسع قد يصل إلي 7سم تقريباً،ثم يتم تقشير النسيج وإزاحته جانباً للحفاظ عليه مما يطيل من مده العمليه الجراحيه ويجعلها أكثر صعوبة وهذه الخطوات لا تعد في مصلحه المريض نظرأ لأن العضو الذكري منطقه غير واضحه بشكل كامل فالجزء الظاهر خارجياً من العضو يوجد له مثيل داخل منطقه الحوض،فكيف لك أن تقوم بإدخال الموسعات المستخدمه في العمليه الجراحيه داخل منطقه الحوض أيضاً؟

إذاً نستنج أن فكرة زراعه الدعامه خارج النسيج الكهفي للحفاظ عليه ما هي الا خدعه إنجرف خلفها فئه من الأطباء وكان ضحيتها المرضي.

وهذا يحملك إثماً ايها الطبيب،فبدل من كونك الشخص الذي يساعد المريض ويرشده للحل الصحيح والسليم تصبح أنت من استغل جهله و دفع به إلي طريق خاطيء.

رأي الدكتور ارثر برنت في زراعة الدعامة خارج النسيج الكهفي

لإثبات صحه آرائنا،قمنا بالتواصل مع أحد أكبر أساتذة طب الذكوره حول الأمر وهو  الدكتور/آرثر برنت.

من هو دكتور آرثر برنت؟

دكتور آرثر برنت هو بروفيسور الذكورة في جامعه جونز هوبكنز الأمريكية،له أكثر من 300 بحث في مجال الذكوره،قام بتأليف جزء كبير من مرجع كامبل الذي يتم تدريسه ويستند له الأطباء في ابحاثهم فيما يخص الضعف الجنسي.

عند سؤالنا لدكتور آرثر حول رأيه عن زراعه الدعامه خارج النسيج الكهفي قد صرح لنا أن أمر هذا من الوارد أن ينتج عنه مخاطرة شديده مثل خروج جهاز الدعامه من الجلد وقد يسبب العدوي وأن هذه الطريقة تعد قديمه وبدائيه ولذلك لا بد من التفكير بشكل سليم قبل القيام بإجراء مثل هذا.

 لماذا يقوم البعض بزراعة الدعامة داخل النسيج الكهفي

وقد وجد أن هناك وجهه نظر أخري لزراعه الدعامه داخل النسيج الكهفي:

فقد قام أحد الأطـــباء بطرح فكره تتمثل في وضع الدعامه داخل النسيج الكهفي ولكن بدلاً من التوسيع بحجم أكبر يمكننا من وضع دعامه تناسب النسيج الكهفي يمكنأن نقوم بوضع دعامه حجمها أصغر من حجم الجسم الكهفي،معني ذلك إن كان قطر الجسم الكهفي هو 12 ملل فمن الطبيعي أنه سيحتاج إلي دعامه قطرها 12 ملل أيضاً ولكن إن اتبعنا وجهه النظر تلك فمن المفترض ان يتم وضع دعامه قطرها 10 ملل حتي نترك مساحه قدرها 2 ملل من النسيج حول الدعامه للحفاظ علي الجسم الكهفي.

عيوب ومخاطر  زراعة الدعامة خارج النسيج الكهفي ؟

نحن نقدر جهود الأطباء وسعيهم نحو التطوير من الأمر ولكن بالرغم من الترحيب بالأفكار الجديدة فعلينا أن نذكر بعض التعقيدات والعيوب التي تعتلي تلك التقنيه وإليكم التالي:

  • لوحظ أن ذلك الإجراء يتم متابعته علي مدار شهر من إجراءه والحقيقه أن المتابعه لمده شهر ليست كافيه لتقييم النتائج.
  • وجد أن عدد من الحالات التي تم تطبيق ذلك الإجراء عليها يعانون من عدم استقرار الدعامه داخل النسيج وانتهي الأمر بحدوث كسر للدعامه الخاصه بهم.
  • نكماش حجم العضو.
  • وعلي الرغم من ان هذا الإجراء يتم اتخاذه بهدف الحفاظ علي النسيج الكهفي وجد أنه وبعد حدوث كل ذلك لا وجود لآثر أو بقايا من النسيج الكهفي ويتم بعد ذلك إعاده الجراحه للمريض.

سنشرح لكم وجهه الننظر السابقه للطبيب و كيف يختار الدعامه المناسبه للمريض:

في الواقع لن يتمكن الطبيب من وضع الدعامه المناسبه لحجم العضو إلا في حاله التوسيع الكافي للنسيج الإسفنجي حتي يستوعب العضو حجم الدعامه وبالتالي عند ضمور باقي النسيج بعد عده أسابيع تكون الدعامه التي تم وضعها غير مناسبه وينتج عن ذلك المشكلات التي تم ذكرها سابقاً، وهنا قد تم الاستناد علي دراسه تطبق مع الدعامه الهيدروليكية وليست المرنه وأنه من غير الجائز أن يتم الاستشهاد بدراسه قد تمت علي شيء مختلف تماماً

فنحن نرفض وبشده تطبيق أساليب الدعامه الهيدروليكة علي الدعامه المرنه لعدم وجود دليل موثوق وكافي تجاه صحه الأمر.

وفي نهاية الأمر،إن الحفاظ علي جزء من النسيج الإسفنجي لا يعتبر عامل مهم فيما يتعلق بالأحساس في العضو،فالأمر في الحقيقة يتعلق بالأعصاب الحسيه والتي إن تم الحفاظ عليها بشكل سليم ستقوم بوظيفتها الطبيعية.

أحصل علي استشارتك بكل ما يخص زراعة الدعامة مع مركز دار الذكورة

تواصل معنا أو ضع بياناتك و سوف نقوم بالاتصال بك و نجيب على كل استفساراتكم عن دعامة العضو الذكري و كل ما يخص الصحة الجنسية للرجل من مركز دار الذكورة

كما نسعد بتلقي جميع الاستفسارات للأشقاء من الوطن العربي في المملكة العربية السعودية و الكويت و الامارات  العربية المتحدة و ليبيا لـ افضل دكتور امراض ذكورة في مصر

 الاسكندرية – مصر

ش جمال عبد الناصر – برج الكنارى – دوران جيهان – أمام مستشفى شرق المدينة – ميامى

 الايميل :[email protected]  

التليفون : 01010102386 —  01224488906