دكتور اسامة
إن كلمتي التي أرحب بها لكل السادة زوار الموقع تنبع من رسالة حقيقية بداخلي أشعر أنها إلزام أخلاقي أن أقدمها للجميع ورسالتي هي أنه على مدار سنوات عملي السابقة وكثير من التجارب التي عشتها في حياتي العملية وجدت أننا مجتمع وللأسف لدينا مشكلة حقيقية في التثقيف الجنسي قد تصل إلى حد الخطورة على أجيال كثيرة قادمة في هذا البلد وعلى أطفال وشباب ورجال هذا المجتمع والأكثر خوفاً علينا أننا نواجه هذه المشكلة دون وعي وثقافة حقيقة

أحدث المقالات

Title Image

أمراض تنتقل عن طريق العلاقة الجنسية

الامراض الجنسية

أمراض تنتقل عن طريق العلاقة الجنسية

الأمراض البكتيرية

1-السفلس “الزُهري”
أشهر أمراض البكتريا هو مرض السفلس أو المعروف بإسم “الزُهري”
والذي كان شديد الانتشار في الآونة  السابقة،
أما في الوقت الحالي فيمكننا القول أنه قد اختفي من العالم إلا في بعض الدول لايزال موجود

-التشخيص:
وكان تشخيصه يندرج لفئه أطباء الجلدية وذلك لأنه كان يظهر في بدايته علي هيئة قُرحة بالعضو الذكري عند الرجل وفي الجهاز التناسلي للسيدات.
وفي حاله عدم علاجه بشكل صحيح من الممكن أن يؤثر علي جميع أجزاء الجسم وليس الأعضاء التناسلية فقط.

2-الجونوريا “السيلان”

وهو أحد أنواع العدوي البكتيرية والذي يعتبر منتشر، يتسبب في حدوثه بكتيريا اسمها “نيسرية جونوريا”
قد يتواجد هذا النوع عند كلاً من الطرفين الذكر و الأنثى وينتقل من طرف إلي الآخر

أعراضه

تكون أعراض السيلان عند السيدات غير ملحوظة بشكل قوي، تظهر علي هيئة العشور بالحرقان اثناء التبول أو ملاحظة بعض الإفرازات ذات لون أصفر مائل للأخضر.

أما بالنسبة للرجال فإن الأعراض تكون أكثر اختلافًا
وضوح نظرًا لـ طول وضيق مجري البول يعاني المريض من الحرقان والآلام الشديدة اثناء التبول إلي جانب ملاحظة إفرازات غزيرة من مجري البول ذات لون أصفر مائلًا للأخضر.

نصيحتنا لكم..في حال ملاحظة مثل تلك الأعراض يجب المبادرة بالكشف فورًا للحصول علي العلاج المناسب والتخلص من المشكلة والآلام وعدم التعامل مع الأمر بإهمال لأنه قد ينتج عن تطوره أمراض أخري.

الأمراض الفيروسية*

1-الأيدز

يعتبر الإيدز  من أشهر وأكثر الأمراض انتشارًا وذلك للإحتواء السائل المنوي والإفرازات المهبلية عليه مما يجعل إنتقاله بين الطرفين أمر سهل للغاية.

ومن الأمراض الفيروسية التي قد تنتقل عن طريق العلاقة الجنسية:
-فيروس C

-فيروس B
تعتبر احتماليه الإصابة بهم أقل من الإيدز  ولكن انتقالهم من خلال العلاقة وراد
ولذلك ننصح مرضي فيروس C وفيروس B ان يكونوا ذو حرص، وإن يلجئوا لاستخدام الواقي الذكري و عدم إتباع  أسلوب العنف في العلاقة الجنسية حتي لا يتسبب في جروح لنفسه أو للطرف الأخر.